شباب فى حوار

زائرنا الحبيب نتشرف بزيارتك ويسعدنا اشتراكك معانا فى منتدنا

منتدى الشباب


    قصة الخلق واين كان الله قبل خلق السماوات والارض

    شاطر
    avatar
    عاشقة الاسلام

    عدد المساهمات : 846
    السٌّمعَة : 50
    تاريخ التسجيل : 06/04/2010

    قصة الخلق واين كان الله قبل خلق السماوات والارض

    مُساهمة من طرف عاشقة الاسلام في الثلاثاء يونيو 08, 2010 5:57 am

    الله خالق كل شيئ وهو على كل شيئ قدير يروى الامام أحمد سألنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أين كان ربنا قبل خلق السموات والارض قال فى فراغ من تحته هواء وما فوقه هواء ثم خلق عرشه على الماء وهى بدايه الخلق وقال ان أول ما خلق الله القلم واللوح المحفوظ وقال للقلم اكتب مقادير الخلائق من أول آدم الى آخر انسان على هذه الارض ليوم القيامه كتب أرزاق العباد وأعمارهم وشقى أم سعيد وآجالهم وذلك قبل خلق السموات والارض بخمسين الف سنه ثم خلق السموات والارض فى سته أيام ليست كايامنا ولكن بأيام الله ان يوما عند ربك كالف سنه مما تعدون وكان بامكانه ان يقول لها كن فتكون ولكن ليعلمنا الصبر والاتقان فى حياتنا وجاء الخلق هكذا *

    فى يوم السبت خلق تربه الارض وما فيها من معادن مختلفه
    وفى يوم الأحد خلق الجبال لتكون رواسى للأرض حتى لا تمور وتضطرب
    وفى يوم الاثنين خلق الشجر ونباتات الارض المتنوعه
    وفى يوم الثلاثاء خلق المكروه والاذى والجراثيم وغيرها
    وفى يوم الاربعاء خلق النور من نوره الذى أنار السموات والارض
    وفى يوم الخميس بث الدواب بأشكالها وقدراتها المختلفه
    وفى يوم الجمعه خلق آدم عليه السلام فى الوقت بين العصر والمغرب
    وقد خلق الله الملائكه والجن قبل خلق آدم بألفى سنه وسكنت الجن الارض ففسقوا فيها وقتلوا بعضهم بعضا وأشاعوا الفوضى والدمار فأرسل الله عليهم جندا من الملائكه قاتلوهم وطردوهم الى جزائر البحور والمحيطات وصنع ابليس لنفسه عرشا على الماء ومن صفات الجن التكبر والغلظه والعصيان وجاءت حكمه الله وقدرته بأن يخلق بشرا ليكون خليفه لله على الارض يعمرها فقال الله للملائكه انى جاعل فى الارض خليفه قالت الملائكه مستفسرين وخائفين فى انهم يكونوا قصروا فى عبادتهم لربنا فسيخلق خلق آخر غيرهم فيستبدلهم بهم فقالوا اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال الله تعالى انى اعلم ملا تعلمون
    وأرسل الله سيدنا جبريل الى الارض فقبض قبقضه من أديم الارض (ترابها) من جميع أركانها لذلك جاء أهل الارض مختلفين فى طبائعهم والوانهم فمنهم الابيض والاسود والاحمر ومنهم السهل ومنهم القاسى ومنهم الطيب ومنهم الشرير وذلك لاختلاف الارض التى جاء منها ثم أضاف الله الى التراب الماء فصار طيننا ثم تركه حتى صار لازبا ثم أصبح صلصالا أسود كآنيه الفخار ثم شكل الله التمثال بيده الكريمه ليصبح هذا التمثال انسانا طوله ستون ذراعا وعرضه سبعه اذرع اى بطول عماره وهذا ما سوف نبعث عليه يوم القيامه وترك الله التمثال اربعين ليله وكان ابليس يدور حوله يتفحصه وركله بقدمه فأصدر صوت صلصله فعرف انه أجوف فارغ من الداخل فدخل من فاه وخرج من دبره وقال والله لئن سلطت عليه لاهلكنه ولو سلط على لأعصينه وبدأت عداوة ابليس لادم من أول ما رأه ثم جاءت مرحله نفخ الروح فى آدم عليه السلام
    نفخ الله من روحه فبدأت الروح تدخل جسد آدم فدخلت الى رأسه فعطس فقالت الملائكه له قل الحمد لله فقال الحمد لله فقال الملائكه يرحمك الله ومن هنا وجب على كل مسلم أن يقول ذلك عند عطسه ومن يسمعه يرد عليه ولما دخلت الروح فى عينيه فأبصر فرأى ثمار الجنه فشتهاها وحاول الوقوف ولكن لم يستطع لان الروح لم تكن وصلت الى القدمين فقال الله خلق الانسان من عجل ثم لما دخلت الروح الى باقى جسده قام أدم واقفا كأجمل ما يكون فمسح الله على ظهره فخرجت ذريته الى يوم يبعثون سأل آدم من هؤلاء يارب قال هؤلاء ذريتك الى يوم الدين فأشهدهم الله على أنفسهم وقال ألست بربكم قالوا بلى شهدنا وعلم الله آدم الاسماء كلها أسماء الطيور والحيوانات والاسماك والزواحف وكل المخلوقات ثم عرضهم على الملائكه فقال أنبؤنى باسماء هؤلاء ان كنتم صادقين قالوا سبحانك لا علم لنا الا ما علمتنا انك انت العليم الحكيم فقال يا آدم انبئهم باسمائهم فأنبئهم بأسمائهم ثم جاء التكريم للادم فقال الله للملائكه ولأبليس اسجدوا لآدم فسجدوا الا ابليس ابى واستكبر وكان من الكافرين العاصين لأمر الله فقال له ربنا ما منعك يا ابليس ان تكون من الساجدين قال متكبرا لم اكن لاسجد لبشر خلقته من طين وانا افضل منه خلقتنى من نار فقال الله اخرج منها مذموما وان عليك اللعنه الى يوم الدين فقال ابليس فانظرنى الى يوم يبعثون فقال الله فانك من المنظرين الى يوم الوقت المعلوم
    فقال بعزتك لاغوينهم أجمعين الا عبادك المخلصين فقال الله فالحق والحق أقول لأملئن جهنم منكم أجمعين أنت ومن اتبعك من الغاوين وأن جهنم لموعدكم أجمعين ومن هنا ظهرت عداوة الشيطان لآدم وذريته لأنهم السبب فى الطرد من رحمه الله ودخوله النار مخلدا فيها فحذر الله آدم من ابليس وقال له انه عدو لك ولذريتك وأخذ آدم يتمتع فى الجنه يأكل ما تشتهيه نفسه ولكن كان آدم يشعر بالوحشه فنام ذات يوم فاستيقظ فوجد أمرأه حسناء يبهر جمالها العين تجلس بجانبه فقال من أنت قالت أمرأه فقال مما خلقت قالت من ضلع منك فقال لها ولما خلقت قالت لتسكن الى وهنا سألت الملائكه ما اسمها يا آدم قال حواء (لانها خلقت من شيئ حى ) وأصبح آدم سعيدا بوجود حواء تؤنسه وأخذ الشيطان يوسوس لادم وحواء حتى نسى آدم تحذير الله له من ابليس
    وأكل من الشجره التى نهاه عنها الله فبدت لهم سؤاتهما وأخذ آدم يجرى فناداه الله وقال له الى أين يا آدم أفرارا منى يا آدم فقال لا يارب ولكن استحياء منك يا رب فتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه انه هو التواب الرحيم فقال الله لادم ان يهبط الى الارض ليعمرها وليكون له ذريه وليكون خليفه الله فى الارض فقال له ولحواء قلنا أهبطوا منها جميعا وهكذا بدأت رحله آدم الى الارض ليكون العيش فى الدنيا وتعميرها وليكون الجزاء والحساب وهنا أكون قد سردت عليكم قصه الخلق أرجو أن أكون قد أفدتكم بها وجعلها الله فى ميزان حسناتى وأرجو التقييم والدعاء والرد عليه أرجو الدعاء بدخول جنه الفردوس ويحقق أملى ورجائى ودعائى اللهم أمييييين
    avatar
    قمر على هيئة بشر

    عدد المساهمات : 280
    السٌّمعَة : 50
    تاريخ التسجيل : 13/04/2010

    رد: قصة الخلق واين كان الله قبل خلق السماوات والارض

    مُساهمة من طرف قمر على هيئة بشر في الخميس يونيو 10, 2010 7:14 am

    سبحانه قادر على كل شئ
    شكرا لكى

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أغسطس 21, 2017 11:36 pm